الرئيسية / تحويسة / هنا هزَم “حيمود”، “طارزان” “الحامة”.. مسار المترو رسمه الماء
jardin-essai-alger-3

هنا هزَم “حيمود”، “طارزان” “الحامة”.. مسار المترو رسمه الماء

اقرا هذا 2016-10-09 تحويسة 393 زيارة

المزيد من المكافآت

http://investingtips360.com/?klaystrofobiya=%D8%B9%D8%B1%D8%B6-%D8%AC%D9%85%D9%8A%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B3%D9%87%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B9%D9%88%D8%AF%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%85-%D8%AA%D8%AF%D8%A7%D9%88%D9%84&cdd=c5 نقل ألبير دوفولكس؛ في دراسته عن “المعالم الدينية للجزائر القديمة”، أن “خلف واجهة دار الصابون يمتد ضريح ولي صالح كان يشفي المرضى من الحمى المتكررة، فكان يدعى سيدي بو حمى”. تقول بعض الروايات إنها أصل تسمية “الحامة”.

http://theiu.org/?alisa=%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%8A%D8%A9-%D8%A5%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AF%D8%A7%D9%88%D9%84-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%8A%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D9%86%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9&132=96

يبوك الخيارات الثنائية 52 الحكاية طريفة، لكن اسم “الحامة” متواتر في عدة مدن في سطيف وقسنطينة وخنشلة، وهناك حتى “حامة” قابس بتونس. لعل أمر التسمية ليس أكثر من كونها دليلا على مكان الماء الذي تحوم عليه الأنعام والناس وتستحم فيه.

http://www.juegosfriv.co.com/?yorkos=%D8%AB%D9%86%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D9%88-%D8%AA%D8%AF%D8%A7%D9%88%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%8A%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA&2ff=21 لن يكون مترو العاصمة أول قناة تربط أسفل مدينة الجزائر (القصبة السفلى) بمنطقة الحامة. فقد سبقه في ذلك بقرون قناة الماء التي كان تضمن الماء لأسفل القصبة أو ما كان يسميه أهلها آنذاك “الوطى” من منبع “الحامة”، بينما كانت قنوات “عين الزبوجة” و”تالة ملي” (المنبع الأببض) أو تليملي اليوم وقناة “بير طرارية” تزود أعالي المدينة.

طريقة بيع الاسهم عن طريق البنك الاهلي هذه القناة التي أنشأها “المعلم موسى” الأندلسي، أو كما يسميه الأتراك “الأسطا موسى، في مطلع القرن 17 (1611)، كانت تعبر منحدر آغا وتدخل المدينة من باب عزون لتصل إلى جامع كتشاوة، تضررت كثيرا من زلزالين ضربا المنطقة في أواسط 17، فأعاد ترميمها الداي “بابا علي نقسيس” المدعو “بوصبع ( 1754-1766).

http://woldswaylavender.co.uk/?antaliiste=%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D8%AC%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D9%88%D8%AA%D9%83%D8%AA%D9%8A%D9%83%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%8A%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D9%86%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D8%A9-%28%D8%A7-%D9%81-%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%85%D9%88%D9%8A%D9%84%29-%D9%82%D9%88%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%81%D8%A7%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B9%D8%A8%D9%8A&661=ed ويمكن من الآن توقع أن يكون طول مسار مترو الجزائر من محطة “الحامة” إلى محطة “ساحة الشهداء” في حدود 5000 متر، تزيد قليلا أو تنقص. فتقرير رئيس الفنيين في جيش الاحتلال الفرنسي، في مطلع القرن التاسع عشر، “غيو ديكلو” يقول إن “طول هذه المنشأة يصل إلى 5000 متر بتدفق يصل 450 ألف لتر في اليوم وتنزل إلى 400 ألف لتر في أيام الجفاف… فكانت تسقي الأراضي القريبة من المنبع، وثلاث ثكنات خارج أسوار المدينة وقلعة باب عزون ومحلات العلف والمذبح وعدة عيون على أبواب المدينة و24 عينا داخلها، وقصر الداي وثكنة المقريين وثكنة السلاح والميناء”.

http://www.ac-brno.org/?pycka=%D8%A8%D9%8A%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B3%D9%87%D9%85-%D8%B9%D9%86-%D8%B7%D8%B1%D9%8A%D9%82-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%B1%D8%A7%D9%81-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D8%AC%D8%AD%D9%8A&a01=25 بيع الاسهم عن طريق الصراف الراجحي وكم هي مدهشة مآل مقارنة خريطة مسار القنوات الأربعة التي كانت تزود المدينة الجزائر إلى بداية القرن 20، وبين مسار مترو الجزائر. إنه يكاد يكون المسار نفسه اتخذته القناة واتخذه بعدها بأربعة قرون مترو الجزائر.

http://asect.org.uk/?ilyminaciya=%D9%88%D8%B3%D8%B7%D8%A7%D8%A1-%D8%AB%D9%86%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%8A%D8%A7%D8%B1-%D8%A8%D8%A7%D9%8A-%D8%A8%D8%A7%D9%84&acc=63 بل ومدهش أكثر أنه حين فكر وزير الطاقة الأسبق “شكيب خليل” في حل مشكل مياه الشرب في المدينة، لم يجد أحسن من “الحامة” موقعا لمحطة تحلية مياه البحر.

موارد إضافية ولكن الحامة، ليست حل مشكلة التزويد بالماء فقط، إنما أيضا المغارة التي آوى إليها ميغيل دي سرفانتيس وتطل على المنبع، وهي أيضا حديقة التجارب التي مثل فيها، في ثلاثينيات القرن الماضي جزء من فيلم “طارزان الرجل القرد” من بطولة “جوني ويسميلر” هذا الممثل والسباح الماهر الذي لم يصمد أما المسرحي والفنان “حيمود براهيمي” المعروف بـ “مومو” في السباحة تحت الماء.

مزيد من المساعدة هي حكايات أخرى لا تكفي رحلة مترو واحدة لسرد تفاصيلها.

اوقات تداول الذهب دلتا للخيار ثنائي مهدي براشد